الأسئلة الشائعة

تعليم اللغة الإنجليزية

 

أفضل الطرق لتعلم اللغة الإنجليزية، تحسين لغتك الإنجليزية، يرغب جميع دارسي اللغة الإنجليزية في تحسين مستواهم في اللغة الإنجليزية، ولكن الأمر قد يكون صعبًا كما تعلم. ولكي تتعلم، تحتاج إلى أن تعمل على كافة المجالات.

إليك المجالات الرئيسية الأربعة التي تحتاج للتركيز عليها، وهي : القراءة والكتابة والكلام والاستماع.
تعزز دورات تعليم اللغة الإنجليزية التي ننظمها هذه "المهارات الأساسية" لأن الجميع يريد أن يبذل كل جهد ممكن من أجل أن تحظى بفرصة تعلّم رائعة للغة الإنجليزية.

إليك بعض الطرق المجرّبة لمساعدتك على التعلّم. حظًا سعيدًا!

الكلام :
تكلم قدر ما تستطيع! فهذه هي أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية! لا يوجد أفضل من المحادثات لمساعدتك على تحسين مستواك. في حين من الممكن التدريب على القراءة والكتابة والاستماع بينك وبين نفسك، فإنه من الواضح أن التحدث بالإنجليزية مع شخص ما هو خيار أفضل. وأفضل وسيلة للقيام بذلك هي العيش في بيئة ناطقة بالإنجليزية. احصل على دورة في اللغة الإنجليزية في مدرسة مخصصة لتعليم اللغة الإنجليزية، أو هناك ما هو أفضل من ذلك وهو أن تتعلم اللغة الإنجليزية في دولة ناطقة باللغة ذاتها.

وأسرع الطرق لتعلم اللغة الإنجليزية هي أن تحيط نفسك بأشخاص ناطقين باللغة الإنجليزية. وأيضًا تعود على التفكير باللغة الإنجليزية ولا تترجم من لغتك الأصلية إلى الإنجليزية؛ حيث إن ذلك من شأنه أن يتسبب في إبطائك. عند التحدث، استخدم الجمل التي تبدو صائبة بالنسبة لك في التو ودون تصنّع، وغالبًا ما تكون هذه هي الجمل الصحيحة. فكثير من الطلاب يتطور عندهم "حدس" متعلق باللغة الإنجليزية، فاحرص على استخدام حدسك وثق به.

قد يبدو هذا الأمر غريبًا ومحرجًا قليلاً في البداية، لكن عليك بالتسجيل لنفسك أثناء الحديث واستمع لنطقك الشخصي، ولسرعتك في الكلام، ولتدفق حديثك. سيمنحك هذا فرصة رائعة لمشاهدة المجالات التي تحتاج منك بعض العمل. وأخيرًا، من المسلي أن تغني باللغة الإنجليزية؛ لذلك احرص على تعلّم بعض الأغنيات الإنجليزية وغنها بحماس.

الاستماع :
فهذه في الحقيقة مهارة تحتاج إلى صقلها كل يوم. ومثلما هو الحال مع الكلام، من الأفضل بالنسبة لك أن تتعلم في بيئة ناطقة بالإنجليزية بشكل كامل. فالتعايش الكامل بكافة حواسك هو أفضل طريقة تحسّن بها مستواك. مرة أخرى، ليس هناك ما يمكن أن يضارع التعلّم في مدرسة لتعليم اللغة الإنجليزية في الخارج.

من الجيد أيضًا مشاهدة برامج التلفزيون أو الأفلام باللغة الإنجليزية. قد يكون من الصعب التعلّم من الأخبار بالنسبة للطلاب في مستواك، ولكن كلما زاد وقت استماعك، كثر مقدار ما ستلتقطه أذناك. وعلى سبيل التدريب، من الرائع أن تقتني شيئًا يمكنك الاستماع إليه مرارًا وتكرارًا. فمثلاً، يمكنك تكرار قرص DVD، بينما لا يمكنك سوى الاستماع لتقرير إخباري لمرة واحدة. عند الاستماع لشيء ما أكثر من مرة واحدة، حاول أولاً أن تستشف المعنى العام، ثم استمع إليه مرة ثانية لتستشف المعلومات بتعمق أكبر.

تعلّم كيف "تحاكي" باستخدام قرص DVD أو قرص مضغوط، واستمع وكرر ما سمعته. من المهم أن تتذكر أن المتحدث باللغة الإنجليزية باعتبارها لغته الأم لن يكرر معلومة ما على سمعك 10 مرات حتى تفهمها؛ ولذلك عليك التركيز على تعلم كيفية الاستماع بشكل صائب من المرة الأولى واجعل ذلك هدفك على المدى الطويل.

إليك أمرين آخرين بالغي الأهمية لتتفكّر فيهما.

القراءة :
القراءة باللغة الإنجليزية هي نشاط يمكنك القيام به لتساعد نفسك على التعلم بمفردك، وخارج قاعة الدراسة. احتفظ معك بأحد المعاجم (المعجم الإنجليزي/الإنجليزي هو الأفضل) لتكشف عن الكلمات الجديدة فيه ثم دونها في دفتر ملاحظات. حاول استخدام هذه الكلمات الجديدة في الحوارات، فهذه طريقة رائعة للتعلّم.

والصحف تمثل خيارًا جيدًا للطلاب في المستويات الأعلى، ولذلك على طلاب المستويات الأقل أن يجربوا قراءة قصص أو كتب الأطفال، والتي كُتبت خصوصًا لدارسي اللغة الإنجليزية. لن تتعلم الكثير إذا اخترت كتابًا صعبًا جدًا أو سهلاً جدًا. عليك أن تبحث عن كتاب يمثل تحديًا، ويجب أن يكون مسليًا ومن النوع الذي يمكنك التعلم منه بشكل أفضل.

عندما تكون بصدد القراءة، لا تقلق بشأن محاولة فهم كل كلمة، ولا تحاول اللجوء إلى المعجم كل بضع ثوانٍ. بدلاً من ذلك، حاول أن تفهم المعنى العام للنص أولاً، ثم أعد قراءته للحصول على مزيد من التفاصيل. وبالنسبة للكلمات التي استعصت على فهمك، جرّب تعلّم كيفية تخمين المعنى من السياق. انظر إلى الكلمات الأخرى في الجملة؛ وسوف تمنحك إشارات إلى المعنى. تحقق مما إذا كانت الكلمة الإنجليزية تمثل فعلاً، أم اسمًا، أم صفةً. والإنترنت متخم بالموارد التي يمكنك قراءتها والتعلّم منها.

الكتابة :
جرّب الاحتفاظ بمفكرة؛ ودون فيها شيئًا باللغة الإنجليزية في كل يوم حتى إن كان بسيطًا. ابدأ بجمل صغيرة ثم اكتب جملاً أكبر. مرة أخرى، للإنترنت دور عظيم في المساعدة في ذلك. حاول إنشاء صداقات عبر الإنترنت، وقم بزيارة غرف المحادثات، أو المنتديات، أو انشر تعليقات على المدونات. وهذه كلها أدوات عظيمة الفائدة يمكنك التعلّم بشكل أفضل منها.

فالكتابة تمنحك فرصة رائعة لمراجعة الكلمات التي تعلمتها في الماضي، وتسمح لك بوقت للتفكير بشأن القواعد النحوية أثناء قيامك بالكتابة. ارجع مرة أخرى وراجع كل ما قد تكون قد كتبته في الماضي، عندما كان مستواك في اللغة الإنجليزية أقل منه الآن، وحاول أن تعثر على أي أخطاء قد وقعت فيها.

فكّر في كتابة قصة قصيرة أو حتى قصيدة، وإذا كنت تتعلم على يد معلم، فسوف يكون من دواعي سروره أن يراجعها لك.

الأخطاء :
لا أحد منا يحب أن يرتكب الأخطاء أمام الآخرين؛ ومع ذلك، للأخطاء التي ترتكبها أهمية كبيرة، وسوف تساعدك فعليًا في تعلم اللغة الإنجليزية. والنقطة المهمة هنا أنه ينبغي ألا تخشى من الوقوع في الأخطاء. لا تهدر فرصة التحدث بالإنجليزية لأنك كنت عصبيًا للغاية لارتكابك خطأ ما. وهذا ينطبق بصفة خاصة إذا كنت تدرس في مدرسة لتعليم اللغة الإنجليزية؛ فإن المعلمين تكون لديهم رغبة في الاستماع إلى أخطائك بحيث يتمكنون من تصحيحها. فلا تخجل من ذلك، وثق بنفسك، واعلم أن الاعتزاز بقدرتك على القيام بالشيء هو منهجية ستساعدك في التعلّم. قبل كل شيء، حاول ألا يتسرب إليك القلق، فتعلّم اللغة الإنجليزية ينبغي أن يكون ممتعًا! وكلما شعرت بأنه ممتع، سهل عليك أكثر أن تتعلّم.

الأهداف :
حدد لنفسك هدفًا، وضعه صوب عينيك، وهو ما سيتولى مهمة تحفيزك للتعلّم. فمثلاً، فكّر في الأسباب التي دعتك للبدء في تعلّم اللغة الإنجليزية. هل تحتاج إلى تعلّم اللغة الإنجليزية لتجتاز امتحانًا لأغراض تتعلق بالعمل أو السفر أو لمشاهدة الأفلام السينمائية؟ ومهما يكن السبب، فسوف تجد أنك تعمل بجدّ أكبر عند التركيز على هدف. اخترًا هدفًا تريد أن تحققه، ومن ثمّ ضع إطارًا زمنيًا لتحقيقه. خطط للشيء الذي تريد بحلول هذه الفترة من العام القادم أو في غضون ستة أشهر أن تستغل إمكاناتك في اللغة الإنجليزية للقيام به. تأكّد من واقعية هدفك ومن مواصلتك للعمل على تحقيقه. يستحق اجتياز امتحان في اللغة الإنجليزية عناء وضع الخطط اللازمة له؛ ومن هنا، لديك شيء واقعي للغاية تحتاج لأجله أن تتعلّم اللغة الإنجليزية. ومهما يكن الشيء الذي اتخذت قرارًا بالقيام به، فلا تتنازل عنه.

100 طريقة لتعلّم اللغة الإنجليزية :
إليك 100 نصيحة (غير مرتبة وفق أي ترتيب محدد) يمكنك الاسترشاد بها لتحسين مستواك في اللغة الإنجليزية :

1.    لا تخش من الوقوع في أخطاء. كن واثقًا في نفسك. يمكن للمعلمين أن يصححوا أخطاءك في حالة واحدة وهي عندما يسمعونك ترتكب الأخطاء.
2.    اجعل كل ما يحيطك ذا علاقة باللغة الإنجليزية. ضع نفسك في بيئة ناطقة بالإنجليزية بشكل كامل حيث يمكنك التعلّم تلقائيًا. أفضل طريقة للتعلم هي أن تتكلم.
3.    تدرب بصفة يومية. ضع لنفسك خطة دراسية. حدد كم الوقت الذي ستقضيه أسبوعيًا والتزم به. اخلق لنفسك روتينًا.
4.    أخبر عائلتك وأصدقاءك عن خطتك الدراسية. اطلب منهم أن يحفزوك ويدفعوك إلى الدراسة ولا تسمح لهم بمقاطعتك أثناء الدراسة.
5.    تمرّن على 4 مهارات رئيسية: القراءة، والكتابة، والكلام، والاستماع. فكل هذه المهارات تحتاج إلى العمل عليها لكي يتحسن مستواك فيها.
6.    احتفظ بدفتر ملاحظات تدوّن فيه الكلمات الجديدة التي تتعلمها. استخدمها في تركيب جمل وحاول أن تستخدمها في الكلام 3 مرات على الأقل.
7.    احرص على زيارة الموقع الإلكتروني لتعلم اللغة الإنجليزية التابع لمدرسة إي سي مرة واحدة على الأقل يوميًا وانتهِ من محاضرة واحدة.
8.    حفظ القوائم إحدى الوسائل الأكثر شيوعًا لتعلم المفردات اللغوية لامتحان ما. وهو تدريب جيد للدراسة قصيرة المدى فحسب لأنك غالبًا لا تحتفظ بالمعلومات التي تعلمتها لأجل امتحان.
9.    استخدم الساعة البيولوجية الخاصة بك. إذا لم تكن محبًا للدراسة صباحًا، فاجعلها في فترة ما بعد الظهيرة.
10.    سوف تجد سهولة أكبر في تذكر الكلمات إذا حاولت أن تحفظ جملة نموذج باستخدام الكلمة مقارنة باستخدامك للكلمة وحدها.
11.    ضع خطة للامتحان. ستجد أنك تبذل جهدًا أكبر في العمل عندما تحتاج الدراسة لهدف ما.
12.    ومع هذا، ليس من المفضل أن تدرس فقط لأجل الخضوع للامتحان. انظر للصورة الأكثر اتساعًا. ما الذي يمكنك تحقيقه عندما يكون مستوى إجادتك للغة الإنجليزية جيدًا؟ كيف ستتحسن نوعية الحياة التي تعيشها؟
13.    ضع لنفسك هدفًا طويل الأمد. ركّز على العمل الذي يقربك من تحقيقه.
14.    ضع لنفسك أهدافًا قصيرة المدى كذلك، وكافئ نفسك عندما تحقق أحدها.
15.    اخلق لنفسك جوًا تريد أن تتعلّم فيه، وليس لأنك مضطر إلى ذلك. أنت تتعلم بشكل أكبر لأنك تريد أن تتعلم.
16.    تعرّف على ما يصلح أكثر لحالتك. فكّر في مناهج التعليم التي حققت نجاحًا معك في السابق والتزم بها.
17.    ضع تصورًا لطريقة التعلّم الخاصة بك. قد يكون ذلك عن طريق الحفظ أو القراءة أو الكلام أو التلخيص أو غير ذلك من المناهج. تعرّف على أفضل طريقة للدراسة. قد يتمثل ذلك في مكان هادئ تختلي فيه بنفسك أو ترافقك فيه مجموعة ما.
18.    الحصول على مساعدة! إذا تعذر عليك فهم شيء ما، فعليك أن تسأل أحد الأشخاص. اطلب المساعدة من معلمك، أو زملائك في الصف الدراسي أو أصدقائك.
19.    المراجعة! المراجعة! المراجعة! تأكّد من تخصيص وقت لمراجعة الدروس التي درستها في الماضي.
20.    ليست فكرة صائبة أن تواصل الدراسة لأكثر من 30 دقيقة في المرة الواحدة. خذ فترات راحة قصيرة بشكل منتظم، واحصل لنفسك على بعض الهواء المنعش وقم بتمديد رجليك.
21.    لا تتعجل الانتقال لمستوى أعلى. ركّز جيدًا على المستوى الذي أنت فيه الآن.
22.    شاهد أقراص DVD بدلاً من مشاهدة التلفزيون. من الأفضل مشاهدة ما يمكنك مشاهدته مرة أخرى لتلتقط المعلومات التي قد تكون فوتها في المرة الأولى.
23.    أما التلفزيون، فيمنحك الفرصة لسماع شيء ما بطريقة صحيحة للمرة الأولى. وهذا الخيار هو الأفضل للطلاب ذوي المستوى العالي. وقد يكون أحد التدريبات الرائعة أن تتحدث إلى أشخاص تعتبر اللغة الإنجليزية لغتهم الأم بحيث لا تكون مضطرًا لأن تطلب منهم أن يكرروا ما قالوا!
24.    اقرأ كتب تعليم القراءة المتدرجة. هذه الكتب مكتوبة بشكل خاص لمن في مستواك. اقرأ رواية كاملة. يمكنك ذلك! سوف تشعر بإحساس رائع بعد ذلك.
25.    تشتمل كتب الأطفال على كلمة أكثر سهولة وهي بديل رائع لكتب تعليم القراءة المتدرجة.
26.    كذلك تمثل الصحف مصدرًا رائعًا للاطلاع على التراكيب المبنية للمجهول. اقرأ مقالاً واختبر نفسك في استخراج الجمل المبنية للمجهول.
27.    اقرأ المعنى الإجمالي أولاً. لا تقلق بشأن فهم كل كلمة، ثم ارجع للخلف وابحث عن معنى الكلمات الجديدة.
28.    بالنسبة للكلمة التي لا تفهمها داخل جملة ما، انظر إلى الكلمات الأخرى المحيطة بها. فسوف تعطيك هذه الكلمات تلميحًا. حاول أن تخمّن المعنى مستخدمًا السياق.
29.    تعلّم الكلمات الجذر. وسوف تساعدك على تخمين معنى الكلمات. على سبيل المثال: scrib = write, min = small
30.    عندما تتعلم كلمة جديدة، فكّر في كافة الأشكال الأخرى للكلمة: Beautiful (صفة)، beauty (اسم)، beautifully (ظرف).
31.    تعلّم السوابق (dis-‎، وun-‎، وre-‎) واللواحق (‎-ly، و‎-ment، و‎-ful)، فهذا سوف يساعدك في تصور معنى الكلمات وسيبني لك حصيلة مفردات.
32.    تستخدم اللغة الإنجليزية، بخلاف اللغتين اليابانية والفرنسية، التشديد على مقاطع الكلمات. بالنسبة للغات الجديدة، عليك بوضع المقاطع في اعتبارك وحاول التعرّف على موضع التشديد فيها. لا يوجد سوى مقطع واحد مشدد في الكلمة، ودائمًا ما يكون في حرف لين. ويقع التشديد في الأفعال ثنائية المقاطع على المقطع الثاني (beGIN). وبالعكس في الأسماء والصفات، حيث يقع التشديد في الأسماء ثنائية المقاطع (TEAcher) والصفات ثنائية المقاطع (HAPpy) على المقطع الأول.
33.    استخدم اللغة الإنجليزية أينما أمكنك ذلك. وهذا الأمر بسيط للغاية!
34.    لا تترجم إلى اللغة الإنجليزية من لغتك الأم. فكر باللغة الإنجليزية لتحسين مستوى إجادتك للغة. تحدث إلى نفسك...لكن لا تفعل ذلك في الحافلة لئلا يظن الركاب أنك قد فقدت عقلك!
35.    لا يمكنك تعلم اللغة الإنجليزية من كتاب. وكما هو الحال مع تعلم قيادة السيارة، لن تتمكن من ذلك سوى عبر الممارسة.
36.    وأنجع الأساليب الطبيعية لتعلم قواعد النحو هي القيام بذلك عبر الكلام.
37.    احتفظ بمفكرة أو صحيفة باللغة الإنجليزية. ابدأ بكتابة عبارات قليلة يوميًا، ثم تعوّد على كتابة المزيد.
38.    لماذا لا تنشئ مدونة عبر الإنترنت وتشارك العالم كتاباتك؟
39.    لكي يتحسن مستواك في الكتابة، ناقش الكثير من الأفكار والتصورات على الورق دون أن تخشى من الأخطاء النحوية أو الهجائية. ثم فكر بعد ذلك في صحة التركيبة اللغوية. بعد ذلك، اكتب مقالك باستخدام القواعد النحوية والهجائية السليمة. وأخيرًا اقرأ مقالك بالكامل وأعطه لشخص آخر ليراجع الأخطاء.
40.    اعتنِ كثيرًا بقواعد الترقيم؛ حيث إنها قد تغير المعنى الذي تودّ قوله بالكامل. لاحظ الاختلاف في المعنى بين العبارتين التاليتين: "A woman without her man is nothing" و"A woman: without her, man is nothing".
41.    ابدأ الغناء بحماس! أسمع العالم حلاوة صوتك! تعلم الأغاني الإنجليزية واحرص على الغناء بمصاحبة المغني لتحسين مستوى إجادتك للغة وتنغيمها...هل ترغب في الغناء بطريقة الكاريوكي؟
42.    احصل لنفسك على صديق بالمراسلة أو استخدم غرف المحادثات والمنتديات والشبكات الاجتماعية. إذا كنت لا تستطيع التحدث مع شخص ما بالإنجليزية، فإن هذا ليس خيارك الأول.
43.    استمع للأسطوانات المدمجة للغة الإنجليزية وقم بمحاكاتها. استمع إلى بضع عبارات، ثم كرر ما سمعته. ركّز على إيقاع العبارات وتنغيمها.
44.    احتفظ بمذياع يبث محطات باللغة الإنجليزية في منزلك. وحتى إذا لم تكن تنصت بفاعلية له، فلا يزال في ذلك تمرين لأذنيك.
45.    قم بمحاكاة الأسطوانات المدمجة. اقرأ بصوت عالٍ بمصاحبة الصوت الصادر من الأسطوانة المدمجة. مرة أخرى، في هذا فائدة عظيمة لتعلّم التنغيم والنطق وإيقاع اللغة.
46.    الإملاء. استمع إلى أسطوانة مدمجة أو صديق، ودونّ ما تسمعه.
47.    ليس هناك من يحب الاستماع إلى مثل هذه الأصوات النشاز، ولكن ما باليد حيلة، تشجع وجرّب ذلك! سجل صوتك واستمع إلى نطقك وارتفاع صوتك وانخفاضه. سيساعدك هذا في تحديد مجالات المشكلة.
48.    اسأل معلمك المتعاون عما إذا كان بمقدورك تسجيل محاضرته. فهذه طريقة رائعة للمراجعة. يمكنك أيضًا الاستماع إلى معلميك وهم يتكلمون بسرعة مع الحفاظ على الإيقاع الصوتي.
49.    استخدم معجمًا إنجليزيًا/إنجليزيًا؛ فهذا سيساعدك في مواصلة التفكير باللغة الإنجليزية، وليس الترجمة.
50.    إذا بدا لك هذا المعجم شديد الصعوبة، فهناك معاجم الدارسين المكتوبة خصيصًا لطلاب اللغة الإنجليزية من المستوى ذاته.
51.    لا تعتمد بشكل مفرط على معجمك. فالمعجم يجب أن يكون بمثابة أداة مساعدة، وليس المعلم الرئيسي. حاول تخمين معنى الكلمات بدلاً من البحث عنها بشكل مباشر في معجمك.
52.    لا تستسلم! حافظ على إيجابيتك! أحيانًا ستشعر بأنك لا تتعلم بسرعة كافية. كلنا هذا الرجل، فلا تقلق من هذا! سوف تصل في النهاية.
53.    اجعل تعلم اللغة شيئًا ممتعًا! فنحن نتعلم أكثر عندما يكون في ذلك متعة!
54.    إذا شعرت بعصبية أثناء الكلام، فحاول أن تأخذ نفسين عميقين قبل أن تقول شيئًا. سوف تتكلم بشكل أفضل عند شعورك بالاسترخاء.
55.    حاول أن تديم شعورك الذاتي بالحافز عبر مراجعة كتب النصوص والأسطوانات المضغوطة التي كنت تستخدمها في الماضي. سوف يدهشك كم أصبحت سهلة في الوقت الحالي! تهانينا، فقد تحسن مستواك!
56.    لست في سن كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا على تعلم اللغة الإنجليزية. لا تختلق لنفسك المعاذير للتوقف عن التعلّم. ما الذي تنتظره؟
57.    يمكن للتسويف أن يمنعك من تحقيق النجاح. للتوقف عن التسويف، من المهم أن تفهم ما إذا كان الهدف من تسويفك أن تتوقف عن الدراسة أو إذا كانت عادة سيئة فقط.
58.    إذا لم تحصل على النتائج التي تتوخاها حتى الآن، فإن السبب في ذلك ليس أن مستواك في اللغات سيئ؛ بل لأنك لم تعثر على طريقتك الشخصية الخاصة للتعلّم إلى الآن.
59.    استخدم الموارد التي تتطابق مع مستواك. لا تستخدم النصوص/تمارين الاستماع التي تكون صعبة للغاية أو سهلة للغاية. استخدم المواد التي تمثل تحديًا بالنسبة لك، وليس التي تصيبك بالإحباط.
60.    لا تقلق بشأن إضفاء الإتقان الكامل على لكنتك. إن الحفاظ على لكنتك جزء مهم من هويتك الثقافية. ويستمتع متحدثو اللغة الإنجليزية كلغة أم بالاستماع إلى اللغة الإنجليزية عند نطقها بلكنة.
61.    واللغة الإنجليزية تنقسم إلى أنواع كثيرة: فهناك الإنجليزية البريطانية والأمريكية والجنوب إفريقية وهكذا. ليس هناك من بين هذه الصور المختلفة ما يمكن وصمه بأنه خطأ أو ليس بالقدر نفسه من الأهمية. الإنجليزية هي الإنجليزية.
62.    وبدلاً من ذلك، احرص على تعلّم الفروق بين اللغة الإنجليزية الأمريكية والبريطانية واستخدم كلماتك تبعًا لذلك. فمثلاً: Elevator (أمريكية) / Lift (بريطانية).
63.    احمل بطاقات الفهرسة معك. هذه بطاقات صغيرة الحجم يمكنك كتابة الكلمات الجديدة فيها. يمكنك إخراجها والنظر فيها في أي لحظة تشعر فيها بأنك متفرغ.
64.    استخدم ورق الملاحظات اللاصق والصقه على جدران المنزل. يمكنك استخدامها في لصق أشيائك. ضع إحداها على كلبك الأليف!
65.    لا يمكنك تجاهل الأفعال العبارية (الأفعال المكونة من كلمتين)، فاللغة الإنجليزية تشتمل على المئات منها، وهي واسعة الاستعمال. وكلما ازداد معدل تركيزك على معانيها، سهل عليك أكثر وأكثر تخمين معاني الأفعال الجديدة. وستبدأ في التعرّف على أنماطها.
66.    استخدم حدسك. انسجم مع حدسك وسوف يدهشك عدد المرات التي يكون تخمينك الأول صائبًا. وكما قلنا من قبل، ثق بنفسك.
67.    استجمع شتات أفكارك. امنح نفسك لحظة للتفكير فيما أنت مقبل على قوله. أنت تعلم القواعد النحوية، لكن ربما لا تستخدمها بشكل صحيح عند الحديث.
68.    تعرّف على أشخاص جدد. ابذل جهدًا في مخالطة الناطقين بالإنجليزية في المدينة حيث تقطن. يمكنك الانضمام إلى أحد الأندية أو التردد على المقاهي حيث يقضي الأجانب أوقاتهم. اشتر لهم عصيرًا، فهم يعشقون ذلك!
69.    احرص على أن تكون البادئ بجذب أطراف الحديث باللغة الإنجليزية. حاول ألا ينقطع الحوار واستخدم الكلمات المسموعة ("really؟" / "go on…"/ "what happened then؟") لا تنتظر حتى يبدأ الآخرون بالكلام. كن البادئ!
70.    جادلهم. ابدأ نقاشًا جماعيًا حول الموضوعات. يجب أن يختار كل شخص وجهة نظر معينة (حتى إذا كنت لا تتفق معها)، وابدؤوا الجدال حولها بشكل جماعي. تأكّد من توضيح وجهة نظرك. تعلم الاستماع بطريقة فعالة. سوف يساعدك الاستماع الفعال في قاعة الدرس وسوف يساعدك في تحقيق أقصى فائدة من جلسات الدراسة الجماعية، وفي الإسهام فيها بشكل أكبر. اجعل تركيزك منصبًا على الشخص الذي يتحدث. لا تظهر تململك ولا تصرف انتباهك عنه بالانشغال بأشخاص آخرين أو أحداث أخرى. ركّز على المتحدث بأذنيك وعينيك. تابع حركات المتحدث في مسعى للاستماع بشكل أكبر. قد يساعدك تكرار ما يقوله الآخرون في مسعى لاستيعاب أفكارهم.
71.    لا يكفي أن تتعلّم الكلمات الإنجليزية فحسب. قد يتعلم الببغاء بعض الكلمات الإنجليزية، ولكن ذلك لا يعني أنه يستطيع التحدث بالإنجليزية. ما زلت بحاجة إلى فهم القواعد النحوية.
72.    يستخدم الناطقون باللغة الإنجليزية أزمنة الأفعال للحديث عن توقيت ما يقومون به من أفعال. وقد لا تشتمل لغتك على التعبيرات نفسها. من المهم أن تعرف هذه الأزمنة ومتى تستخدمها.
73.    تشتمل اللغة الإنجليزية على العديد من الأفعال غير المنتظمة. ويجب عليك أن تتعلمها.
74.    استمر في القيام بذلك! إذا أخذت استراحة قصيرة من التحدث باللغة الإنجليزية، فسوف تجد أن مستواك آخذ في الانخفاض وأنك قد أهدرت الكثير من العمل الشاق.
75.    لا تنزعج من درجة الامتحان السيئة. في بعض الأحيان، تكون لدى الطلاب القدرة على اجتياز امتحان اللغة الإنجليزية، لكن معدلات تواصلهم مع الناطقين باللغة الإنجليزية لا تكون على ما يرام. إذا كنت قادرًا على الحديث بطلاقة باللغة الإنجليزية، فعليك أن تكون فخورًا بنفسك.
76.    تذكر أنه طالما بذلت أقصى جهد ممكن، فإنك قد حققت النجاح!
77.    تعلّم اللغة الإنجليزية مع صديق. سوف تعثر على شخص ما يمكنك أن تتدرب معه ويمكن لكل منكما أن يحفز الآخر على الدراسة.
78.    وتذكر أن طريقة كتابة اللغة الإنجليزية تختلف عن طريقة نطقها. فمثلاً، لكلمة "Ough" ما يزيد عن 6 طرق للنطق. تعلّم الأبجدية الصوتية. فإنها ستساعدك على نطق الكلمات بشكل صحيح في المعجم.
79.    عوّد نفسك على صوت "schwa" أو [ə] - وهو صوت لين محايد غير منبور وغير متآلف النغمة. صوت "Schwa" هو أكثر الأصوات اللينة شيوعًا في اللغة الإنجليزية. على سبيل المثال حرف "a" في كلمة about وحرف "u" في كلمة supply.
80.    ضع في اعتبارك أن الأمر سيستغرق وقتًا أطول حتى يتحسن مستواك حينما يكون عاليًا. وعادة ما يحدث التقدم الأسرع في المستوى عندما نكون مبتدئين. واحذر من الاعتقاد بأنك فجأة لا تتعلم أي شيء جديد، فما تحققه من تقدم أقل قليلاً فحسب.
81.    تأكّد من أن لغتك الإنجليزية تطابق المناسبة. فلا بأس من استخدام اللغة الدارجة مع الأصدقاء، ولكن يُمنع ذلك في اجتماع العمل. أنت من يقرر في أي موقف يكون من المناسب استخدام الكلمات والعبارات التي تعلمتها.
82.    وغالبًا ما تختلف اللغة الإنجليزية الواردة في الكتب المدرسية عن طريقة تخاطبنا غير الرسمية. ولكي تتعلم "اللغة الدارجة" غير الرسمية، عليك بمشاهدة الأفلام السينمائية.
83.    كذلك قد يكون من الصعب حفظ العبارات الاصطلاحية، لكنك ستجد في استخدامها متعة كبيرة، وسوف تجعل لغتك الإنجليزية أكثر ثراءً.
84.    عند الكلام، عادةً ما نربط الكلمات معًا بحيث يمكن أن تسمع الكلمتين وكأنهما كلمة واحدة. ببساطة، نقوم بربط الكلمات التي تنتهي بحرف ساكن بالكلمات التي تبدأ بصوت لين (ساكن> لين). ونقوم بربط الكلمات التي تنتهي بحرف لين بالكلمات التي تبدأ بصوت لين (لين > لين). تدرب على هذه القاعدة لتحسين مهارات الاستماع والنطق لديك.
85.    حقق أقصى استفادة من الإنترنت. فهو متخم بالموارد التي يمكنها مساعدتك على التعلّم: تعليم الإنجليزية BBC؛ learnenglish.ecenglish.com
86.    ادرس نقاط الضعف والقوة لديك. دوّن المجالات التي تريد تحسينها، واعمل على ذلك. بطبيعة الحال، لن تتجاهل نقاط القوة لديك. بل هنئ نفسك بما حققته!
87.    لا تنس أخطاءك. فسوف تقع في الأخطاء النحوية نفسها على الأرجح مرات ومرات بعد ذلك. استخدم نتائج امتحانات اللغة الإنجليزية باعتبارها إحدى أدوات الدراسة. راجع أخطاءك، واختر خطأ أو خطأين تريد أن ينصب تركيزك عليه. استخدم كتاب القواعد النحوية الذي تفضله لمراجعة القواعد.
88.    استخدم الأداة الصحيحة (a/an, the). اعلم أن هناك ما هو أكثر فيما يتعلق بهذه القاعدة من أن a/an= غير المعين، وthe = المعين. فمثلاً: فنكتب A university (وليس an university لأنها تبدأ بحرف ساكن). ونكتب An hour (وليس a hour لأن الحرف "h" غالبًا ما يكون ساكنًا).
89.    للارتقاء بمستوى إجادتك للغة، جرّب التدريب بالصور. قبل أن تذهب إلى ذلك المطعم، فكّر فيما سيقوله لك النادل على الأرجح. وفكّر في العبارات التي تعتزم استخدامها.
90.    كثير من التواصل يحدث عبر لغة الجسد والإيماءات. وقد يختلف هذا باختلاف الثقافات والبلدان. فمثلاً، حرف -"V" الذي يمثل إصبعين للتعبير عن علامة للنصر هو راحتا اليد المبسوطتان للخارج. إذا فعلت ذلك مع توجيه راحة اليد تجاهك، فأنت بذلك توجه إهانة لشخص بريطاني. فمعناها ...حسنًا، أنت تسأل شخصًا بريطانيًا، وعليك أن تكتشف الإجابة بنفسك!
91.    أسهل طرق التعلّم - النوم! فإنك ستتعلم بشكل أكبر إذا نمت ليلة هادئة. وسوف تكون قادرًا على التركيز بشكل أكبر.
92.    احصل على إحدى دورات تعليم اللغة الإنجليزية في دولة ناطقة باللغة الإنجليزية.
93.    إذا كنت بصدد الدراسة بالخارج، فاحرص على مخالطة الأشخاص الذين ينحدرون من بلدان أخرى وليس فقط أولئك الذين ينحدرون من بلدك. ليست فكرة جيدة بالنسبة لك أن تعيش في منزل مشترك مع أشخاص من بلدك. استمتع بتجربة ثقافية أكبر عبر قضاء بعض الوقت مع جنسيات أخرى.
94.    هل فكرت من قبل في الحصول على وظيفة أو قضاء فترة تدريب في الخارج؟
95.    احصل لنفسك على معلم مؤهل. من يريد أن يتلقى تعليمًا غير صحيح؟
96.    لا أحد يمكنه تعلم كل شيء عن اللغة الإنجليزية. لا تقلق من المحاولة. إحدى طرق التعلم المختصرة هي أننا في اللغة الإنجليزية لدينا الكثير من الكلمات التي تتميز بطريقة النطق نفسها، لكن تهجئتها ومعناها مختلفان. فمثلاً، "come here" تتميز بطريقة النطق نفسها لعبارة "I can hear the birds". وقد تجد سهولة أكبر في تكوين حصيلتك من المفردات اللغوية عبر معرفة المعاني المختلفة.
97.    وبعد أن تتعلم المستوى الأساسي للغة الإنجليزية، عليك بسبر أغوار الطرق المختلفة التي يمكنك نطق الكلمة نفسها بها. هذا من شأنه أن يضفي المزيد من المتعة على لغتك الإنجليزية بالنسبة لمن يستمع إليك، ومن المفترض ألا يكون ذلك صعبًا للغاية بالنسبة لك نظرًا لأنك تعلم الأساسيات بالفعل. فمثلاً، كم عدد الطرق التي يمكننا من خلالها قول عبارة "Goodbye" باللغة الإنجليزية؟
98.    عندما تكون في دورة تعليم اللغة الإنجليزية الخاصة بك، جهّز نفسك للصف الدراسي. قم بعمل فروضك المنزلية في أقرب وقت ممكن وسلمها في الوقت المضبوط. راجع ملاحظاتك، ومحاضرتك الأخيرة قبل بضع دقائق من الصف الدراسي. سوف يؤدي قيامك بذلك إلى إنعاش ذاكرتك وسوف ينشّطك للدخول إلى المحاضرة.
99.    احذر من أن تكون شارد الذهن في الصف الدراسي. ركّز على المحاضرة ولا تحملق إلى الخارج عبر النافذة. تجنب المجيء متأخرًا، واحرص على الوصول قبل بضع دقائق من بدء المحاضرة. لا تجلس إلى جوار الطلاب الذين لن يتحدثوا إليك بالإنجليزية. أغلق هاتفك المحمول. نظم أشياءك، وتذكر اصطحاب كتابك المدرسي ومفكرتك وقلم.
100.    ابحث عن مكان مريح وهادئ لتنعم بدراسة خالية من الإزعاج. تحتاج إلى مكان يكون تركيزك فيه بنسبة 100%.

اللغة الانجليزية :
أصبحت لغة العصر الحالي، وأصبح الذي لا يتقن اللغة الإنجليزية إلى جانب لغته الأم أمّياً، ولها إيجابيات متعددة في التواصل والتعامل مع الشعوب المختلفة، وفي هذا المقال سوف نتحدّث عن أهميّة تعلّم اللغة الإنجليزية، وفوائد تعلمها، ومعوقات تعلمها، بالإضافة إلى الطرق المثلى لتعلمها.

أهمية تعلم اللغة الإنجليزية :
تتميز اللغة الإنجليزية باكتسابها للطابع الرسمي العالمي، فهي تختلف عن كل اللغات حيث يمكن استخدامها في جميع دول العالم، فهي تأتي في المرتبة الثانية بعد اللغة الأم، وتستخدم في جميع الأوراق والعقود الرسمية، وجوازات السفر، والشهادات الجامعية. تعتبر لغة عالمية، كما ذكرنا سابقاً أنّها تستخدم في جميع دول العالم، فيستفيد منها كثيرو التنقّل والسفر، كما يستفيد منها التجار في عمليات التبادل التجاري مع البلدان الأجنبية. ضروريّة في التواصل مع الثقافات والشعوب الأخرى. تعتبر اللغة الأساسية للعلم، فالأشخاص الذين يرغبون بدخول الجامعات يجب أن يتقنوا اللغة الإنجليزية، حيث إنّ المراجع العلمية والدراسات البحثية تقوم على هذه اللغة. تتيح الفرصة أمام العديد من العاملين لاقتناص فرص خارج دولتهم، سواء الدراسة في الجامعات الأجنبية أو الحصول على فرص عمل. تزيد نسبة الذكاء، حيث إنّ هناك علاقة طرديّة بين ارتفاع نسبة ذكاء الأطفال وتحصيلهم اللغوي، حيث إنّ تعليم الطفل اللغة الإنجليزية يحسّن من مقدرته على القراءة والكتابة.

فوائد تعلم اللغة الإنجليزية :
وسيلة للرد على حملات التشويه. تساهم في تنشئة مواطنين يدافعون عن قيمهم ودينهم. وسيلة يتمّ من خلالها الدعوة لدين الله بالحكمة والموعظة. معوقات تعلم اللغة الإنجليزية تقسم معوّقات تعلم اللغة الإنجليزية إلى أربعة أقسام: معوقات نفسيّة: ترتبط هذه المعوقات بطبيعة الشخص، ومعتقداته ومفاهيمه حول هذه اللغة وتعلّمها.

معوقات إدارية :
تتمثل في نقص في المال، وعدم القدرة على أخذ دورات اللغة الإنجليزية. معوقات فنيّة: وتتمثل بالنقص في منهاج التدريس، و في الأمور الخاصّة باللغة نفسها ومدى اختلافها عن اللغة الأم، حيث يواجه الطالب صعوبة في دراستها. معوقات النظام التربوي العام: وتتمثل في عدم وضوح أهداف الدراسة للطالب والمعلم، ووجود أعباء على المعلمين لا تمكّنهم من تحقيق الأهداف المخطّط لها، واتباع طرق تدريسيّة تقليديّة لا تتماشى مع العصر الحالي، وفقدان المعلمين للدافعية في التدريس بسبب الملل، بالإضافة إلى عدم قدرة الطالب على استيعاب وفهم الأنشطة والتمارين.

الطرق المثلى لتعليم اللغة الإنجليزية :
إتباع الطرق الحديثة في التعليم، وإشراك الطالب في العملية التعليمية. اكتساب أدنى حدّ من المفردات. تشجيع المعلمين للطلاب على استخدام القواميس. اتباع الطرق الإلكترونية والتكنولوجية الحديثة في التعليم.

اللغة الإنجليزية :
يدرس الطلبة اللغة الإنجليزيّة في مختلف المراحل التعليمية في العديد من دول العالم، وبالأخص الدّول التي كانت ضمن المستعمرات البريطانية السابقة، حينما كانت تضمّ الإمبراطورية البريطانية مساحاتٍ شاسعةٍ من الأراضي حولَ العالم للدرجةِ التي أطلق عليها الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس. تركت تلك المرحلة تأثيراً كبيراً على الثقافة العالميّة لأنّها جعلتْ اللغة الإنجليزية هي الأشهر والأكثر استخداماً حول العالم، ويُقبل الطلاب والخريجون على دوراتِ تعلّم اللغة الإنجليزية في المراكز التعليمية المختلفة للعديد من الأسباب المهمّة التي سنوضحها في هذا المقال.

أسباب تعلُّم الإنجليزية :

• عالمية الإنجليزية :
يُصبح من السهل على متحدّثي اللغة الإنجليزية حول العالم التّواصل دون الحاجة إلى تعلم لغاتٍ جديدة؛ حيث إنَّ اللغة المشتركة بين أغلبِ السائحين والعديد من رجال الأعمال هي الإنجليزية، حتى في حالة عدم كونها اللغة الأم، كما أنّ اللغة الرّسمية في التّعامل الدّولي وفقاً للمُنظمات الرّسمية العالمية والعديد من الجامعات حول العالم هي تلك اللغة، ويُمكن لِمُتحدثي الإنجليزية دراسةَ بعض التّخصصات بها في دولٍ لا تَتَحدث الإنجليزية كلغةٍ أولى.

• لغة الثقافة :
تتميز الإنجليزية في الوقت الرّاهن بأنّها لغة الثقافة العالمية، وذلك لِتعاظم الدّور الثقافي الأمريكي في وسائل الإعلام المختلفة، بالإضافة إلى المنتجات الثقافية التي تَنتشر والتي تعد صيحاتٍ عالميةٍ في وقتٍ قصيرٍ للغاية، خاصةً في ظل تزايدِ أهميةِ الإنترنت، وتحتوي تلك الشبكة على أكثر من مليار صفحةٍ مدونة باللغة الإنجليزية تشمل جميع المعارف، بالإضافة إلى الفيديوهات الناطقة بالإنجليزية وغير المترجمة. تُعد معرفة اللغة في تلك الحالة وسيلةً للتعرّف بشكلٍ أكثرَ مباشرةً على العديدِ من الثقافات، وهو الأمر الذي يَفتحُ الباب للمزيد من الفُرص العملية والعلمية، إلى جانب إمكانيةِ تطويرِ علاقاتٍ اجتماعيةٍ قويةٍ مع متحدثي تلك اللغة من مختلفِ الدّول.

• لغة العمل :
من الثابت الآن أنّ أي إعلانٍ عن وظيفةٍ لحاملي الشهادات الجامعية يتَطلّب إجادةً تامّةً للغة الإنجليزية، إلى جَانب الخبرةِ العملية، ومن الواضح أنَّ إجادة اللغة يُمكن أنْ تَجعل أصحاب العمل يغضون الطرف عن الخبرة العمليّة بالنّسبة للخريجين الجدد، وهذا يعني بدايةَ بناء سيرةٍ مهنيةٍ احترافية، كما أنَّ العديد من المُنظمات التطوعية العاملة في الدّول العربية تَطلب مُتدربين، وهو أمر موصى به بالنسبة للطلبة لإضافته إلى السيرة الذاتية، ويكون من شروط الانضمام إلى البرامج التدريبية إجادة الإنجليزية. أخيراً إنّ التّعامل مع الحواسب الآلية والبرامج الإلكترونية في أماكنِ العمل تكون بالإنجليزيةِ بشكلٍ أساسي، لذا فإنَّ محوَ أميةِ اللغةِ الإنجليزية يُعتبرُ ضرورياً لكل الشباب.

الرحلات السياحية

 

مفهوم السفر :
يُعرّف السّفر بأنّه تنقُّل الإنسانِ من موضعٍ إلى موضعٍ آخر لأجلِ غايةٍ مُعيّنة كالسّفر للدراسة أو للاستجمام والتّرويح عن النفس مثلاً. ويُعتبر السّفر نشاطاً إنسانياً مُهمّاً مارسه الإنسان منذُ أن وُجد على الأرض وإلى الوقت الحاضر.

فوائد السفر :
يُحقّق السّفر الكثير من الفوائد التي لا يعلمُ حقيقتها كثيرٌ من الناس، ومن هذه الفوائد :
▪ يمنحُ الإنسانَ حالةً من الاسترخاء والاستمتاع بالبُعد عن المشاغل والضّغوطات والحياة الروتينية
حيثُ تُساهم مشاهدة الأمكنة الطبيعية الجميلة بتغيير حالة الإنسان وصفاء ذهنه.
▪ يمدّ الإنسان بالشّجاعة اللازمة للمغامرة، كما يستخرجُ الإبداع الذي بداخله مما يؤثِّر إيجاباً في شخصيّته.
▪ يُثري معلوماتِ الإنسان ويزيدُ من اطّلاعه على العديد من الثقافات الجديدة.
▪ يُكسب الإنسان مهاراتٍ جديدةً، وذلك عبر اختلاطه بالكثير من النّاس من مُختلف الثّقافات مما يفتح الفرصة له لتعلّم وتبادل المهارات والخبرات في مُختلف المجالات.
▪ خلقُ اهتماماتٍ جديدة للإنسان، فحين يطلّع الإنسان على ثقافات الشّعوب الأخرى قد يهتمّ لأمرها ويُتابع شغفه وحُبّه في معرفة المزيد عنها فيبحثُ عنها وعن أصولها، وربمّا ينتهي به الأمر دارساً أو باحثاً عن هذه الثّقافات.
▪ يُطلق مواهب الإنسان ويكتشفُ أفضل ما فيه؛ وذلك بسبب ابتعاد الإنسان عن مُحيطه الذي تحكمه عاداتٌ وتقاليدٌ مُعيّنة، مما يفتح له المجال بتجريب أمور جديدة، فضلاً عن تعرّف الإنسان على ثقافات مختلفة عن ثقافته الأصلية، الأمر الذي يزيد من فرص اكتشاف مواهبه.
▪ يتعلّم الكثير من الأخلاق كخُلق التّسامح؛ إذ تخرجُ العنصرية في غالب الأمر نتيجةَ جهلٍ عميق بأفكار الشّعوب الأخرى وثقافاتها، فيأتي السّفر ليكون الفرصة التي تكسر هذا الحاجز بين الإنسان وهذه الثقافات، فيمنحه الفرصة لفهم طبيعتهم، ومن ثمّ التعامل معهم بكل أريحية وتسامح دون تغليب أحكامٍ مسبقة مُتعصِّبة.

ويقول الكاتب الأميركيّ مارك توين: (السفر يقتل الانحياز، والتعصب الأعمى، وضيق الأفق، و لهذه الاعتبارات فإن الكثيرين ممن نعرفهم يحتاج إليه بشدة).

▪ يتعلّم الإنسان عبر السّفر لغاتٍ جديدة، وهي من أهمّ الفوائد التي يُمكن أن يحصل عليها الإنسان من السّفر، حيثُ إنّ معرفةِ لغةٍ جديدة غير اللغة الأم يعني اطّلاعاً جديداً على ثقافات وكتبٍ وعلومٍ أخرى لا يمكن معرفتها إلا باللغة الجديدة.
▪ يزيد من مرونة الإنسان في التّعامل مع الآخرين، وقوانين البلدان، والعادات والتّقاليد الخاصة بالثّقافات الأخرى التي لم يتعرّف إليها سابقاً، فيمنحه قدرةً على التكيّف مع كلّ هذه المُتغيِّرات.
▪ يُعزّز استقلالية الإنسان؛ حيثُ يمنحُه فرصةً ليعتمدَ على نفسه ويتّخذ قراراته ويحلّ مشاكله بعيداً عن أيّ تأثيراتٍ أخرى، كما يزيد من قدرة الإنسان على التّعامل مع التحديّات التي تعترض طريقه، مما يُكسبه خبرةً لا تكسبه إياها أي فرصة أخرى.
▪ يزيد من ثقة الإنسان بنفسه، كما يُعرّفه بشخصيته الحقيقة وقيمة نفسه.
▪ يمنحُ الإنسانَ الوقت الكافي لمراجعة ذاته وإصلاح عيوبه.
▪ يُوصف السّفر كعلاجٍ نفسيّ لأمراضٍ نفسيّة كثيرة كالاكتئاب، وتقومُ بعضُ الشّركات بمنحِ موظفيها فرصاً للسّفر، وتتكلف كامل تكاليفها لتجديد نشاطهم وإبعادهم عن أجواء السأم والاحتراق الوظيفيّ.
▪ يرفعُ مستوى سعادة الإنسان، حيثُ يمتدّ أثر السّفر وسعادته في مرحلة ما قبل السّفر أثناء التّحضيرات -حيثُ يتحمّس الإنسان ويسعد بمجرّد التّفكير في الوقت الذي سيقضيه في مكانٍ جديد وضمن ثقافاتٍ جديدة- وفي مرحلة السّفر وما بعدها.
▪ يزيدُ من تركيز الإنسان، ويُحسِّن أداءه، حيثُ أثبتت دراسةٌ في مجلّة علم النّفس البيئي أنّ تركيز الأفراد وأداءهم يتحسّن إذا قاموا بمشاهدة منظر طبيعي لفترة زمنية مقدراها 40 ثانية فقط، ومن المعلوم أنّ الإنسان في السّفر يُشاهد الكثير من هذه المناظر ولفتراتٍ طويلة.

السّفر أسلوبُ حياة :
مُخطئٌ من ظنّ أنّ السّفر ما هو إلا جالبٌ للتعبِ ومضيعةٌ للوقت والأموال، حيثُ إنّ الكثير من النّاس قد عرفوا حقيقة السّفر وأهميتهم فيقومون بحزم أمتعتهم في كلّ فرصةٍ تُتاح لهم، حيثُ يسّرت التكنولوجيا الحديثة السّفر خاصّة مع كثرة الشّركات التي تنظّم الرحلات للعديد من الأماكن التي تستحقّ السَّفر.

وعلى الإنسان أن يُحدّد غايته من السّفر قبل أن يحزم أمتعته ليُحقّق أكبر فائدةٍ مرجوّة من سفره، كما أنّ عليه التّصرف بحكمة واتّزان في التّعامل مع الآخرين والقوانين الجديدة، حيثُ إنّه يُعتبر سفيراً لبلده وثقافته في أيّ مكانٍ يزوره، ويحتاجُ السّفر بلا أدنى شك للكثير من ضبط الأعصاب والهدوء لكثرة المشاكل التي يُمكن أن تواجه الإنسان. كما أنّ على الإنسان ألّا ينسى التفكير في الجانب الاقتصاديّ أثناء سفره، فيقتصد ولا يُسرف، ويوازن بينهما ليجدَ المُتعة والرّاحة، حيثُ يمَثِّلُ السّفر صورةً واضحةً من صور الحياة التي يعيشها الإنسان فعليه أن يعيشها بشكلٍ يتوافق مع مبادئه وقيمه.

السّفر في الأدب :
ذكرَ الكثيرُ من الشُّعراء السّفر في شعرهم، ومن هذه الأشعار : قول الإمام الشافعيّ :
[٨] تَغَرَّبْ عَن الأَوْطَانِ في طَلَبِ الْعُلُى وَسَافِرْ فَفِي الأَسْفَارِ خَمْسُ فَوَائِدِ تَفَرُّجُ هَمٍّ، وَاكْتِسابُ مَعِيشَة ٍ وَعِلْمٌ، وَآدَابٌ، وَصُحْبَة ُ مَاجِد كما قال الإمام الشّافعي كذلك :
[٩] ارْحَلْ بِنَفْسِكَ مِنْ أَرْضٍ تُضَامُ بِهَا وَلاَ تَكُنْ مِنْ فِرَاقِ الأَهْلِ فِي حُرَقِ فالعنبرُ الخامُ روثٌ في مواطنهِ وَفِي التَّغَرُّبِ مَحْمُولٌ عَلَى الْعُنُقِ والكحلُ نوعٌ منَ الأحجارِ تنظرهُ فِي أرضِهِ وَهْوَ مَرْمِيٌّ عَلَى الطُّرُقِ لمَّا تغرَّبَ حازَ الفضلَ أجمعهُ فَصَارَ يُحْمَلُ بَيْنَ الْجَفْنِ وَالْحَدَقِ قول حبيب بن أوسٍ الطائيّ :
[١٠] وطول مقام المرء في الحيِّ مخلقٌ لديباجتيه فاغترب تتجدَّد فإني رأيت الشَّمس زيدت محبَّةً إلى النَّاس إذ ليست عليهم بسرمد.

رحلات الصيد

 

فوائد الصيد :
يتميز الصيد كغيره من الهوايات بالعديد من المميزات التي تجعل منها هواية محببة لدي العديد من الملوك والأمراء والعامة من الناس وهذا يعود إلى ما تحويه رياضة الصيد من فوائد عدة ولعل من إبراز تلك الفوائد التالي :

 أولاً : الصيد رياضة : رياضة الاجساد فكثرة التنقل والترحال من مكان إلى آخر في البحث المستمرعن الطرائد في ظل تغيرات الجوية والتضاريس المتنوعة تجعل الصياد ذا بنية جسدية قويه وهمة عالية لا لتلين اذا ثقل الحمل ولا تستكين اذا بلغ الجهد وهذا للجسم اما عن ترويض النفس وتهذيب السلوك فالصيد مدرسة يتم فيها صقل الرجال وتهذيب النفوس وتدريب الفرد على الإيثار وركوب الإخطار والصبر على الشدائد والاكتفاء باليسير من الزاد والشراب وحب الاستكشاف والمغامرة. فهي رياضة تكسب الصياد صحة بدنية ويكون خالي من الإمراض النفسية و الاكتئاب والإمراض الاخري.

 ثانياً : الصيد ضرورة : كان الصيد بالنسبة للبدوي ضرورة باعتباره مصدر للرزق وذلك بحكم حياة البادية التي تعتمد على التنقل و الترحال فالناس لا يحملون إلا ما خف من الزاد وزنة وطال نفعه, لذا لا يخلو بيت من بيوت البدو إلا فيه أشخاص فرغوا فيه للصيد وجلب الرزق من لحومه ومنهم من يمارس الصيد جانب مهمته الرئيسية من رعي الماشية لهذا يعد الصيد ضرورة ملحة لبقاء الإنسان والمحافظة على حياته.

 ثالثاً : الصيد علم : الصياد يكون بالعادة عالما بكثير من الأحوال التي تخفي على الآخرين فكثرت تنقله في البحث عن أراضي الصيد تجعله عالما بتضاريسها ومسيرها واتجاهاتها ويلتقي بالناس من شتي البقاع ويعرف أحوالهم ولغاتهم وعاداتهم وتقاليدهم ومصادر رزقهم ويحفظ الأسماء والأنساب فاثر الرياح والدواب تجعله يستدل للموارد المياه والأماكن المأهولة إما النجوم ومساراتها ومجراتها فهي دليله في ظلمات الليل، وبحكم طبيعة الصياد دءوب على البحث عن أماكن الصيد ويعرف مرتعها وينشد مواطنها ويميز أنواعها ويقدر إعدادها فهو دقيق الملاحظة وثاقب البصيرة.

 رابعاً : الصيد فن : الصيد فن لما يحويه من مهارات متنوعة تتطلبها طبيعة الصيد فالسير في الطرق الغير مرسومة ليلا ونهارا هو فن يصحبه فراسة ومقدرة علي التحكم والقياس والاعتماد على الحواس ومن العوامل التي تعتبر من فنون الصيد معرفة أماكن تواجد الطرائد وتحديد أنواعها, وقيادة السيارة يعد فن وطهو الطعام أيضا فن وأعظم أنواع الفنون هو التأمل في خلق الله عز وجل وما فبه من أبداع والهام يعد أجمل وأروع الفنون على الإطلاق.

 خامساً : الصيد أدب : إن لكل هواية أصول وقواعد وآداب و الصيد له أيضا قواعده وآدابه فان من آدابه إن ينطلق الصيادين في جماعات للصيد في وقت مبكر وبعد انقضاض فترة الصباح ينزلون الصيادين من اجل الاستراحة ظهرا وهنا يتناولون شي قليل من الزاد والماء ثم يواصلون رحلة الصيد بعد الظهر حتى إذا جاء المساء حطو رحالهم واشعلوا نارهم وطهوا طعامهم وإذا استراحوا وجلسوا وأكلوا ..جلسوا حول النار يتناولون إطراف الحديث ويتسامرون باحلى الاحاديث ويتذاكرون الأخبار و الأشعار ولا سيما يتحدثون عن صيدهم ومنهم المسرور ومنهم من يبيت يتقلب في فراشة ينتظر طلوع النهار لعله يكون اسعد حظا من أمسه, وان للصيد أدبا وجمال وشعرا وقدعرف (( بشعر الطرائد )) وهو الذي يصور الصيد وأحواله في مختلف الظروف والأوقات وهذه الأشعار عادة ما تكون من قبيل التفاخر بالجوارح وذكر بعض الأفعال الجيدة ومدح رفقة بعض الأصحاب ووصف الطبيعة وجمالها الفتان.

ولقد وجدت أن ممارسي الرياضة يشعرون بمتعه غير طبيعية وشغف أثناء ممارستهم لهوايتهم فحبهم لتنقل والترحال . القنص هو المكان الذي يستطيع الصياد أن ينفس عن همومه وأحزانه ويروح عن نفسه والمقناص يعلمهم الصبر والألفة وحب الأخوة والتعاون ويصنع الرجال ويصقل مهارتهم ويغرس الأخلاق الحميدة لديهم.

جميع الحقوق محفوظة © وكالة مجموعة السفر الممتع 2017
English